نائب الأمين العام لحلف الناتو يفتتح ندوة حوارية في إسرائيل

  • 22 Oct. 2007 - 23 Oct. 2007
  • |
  • آخر تحديث 29-Nov-2011 15:25

في 22 أكتوبر، إفتتح نائب الأمين العام للحلف، سعادة السفير كلوديو بيسونييرو، ونائب رئيس الوزراء ووزيرة الخارجية الإسرائيلية، الآنسة تسيـﭙـي ليـﭭـني، ندوة حوارية دامت يومين حول: "العلاقات الأطلسية - الإسرائيلية والحوار المتوسطي". وعُقدت هذه الندوة في هيرزليا برعاية قسم الدبلوماسية العامة لحلف الناتو والمنتدى الإسرائيلي لشؤون حلف الناتو.

Vice Prime Minister and Minister of Foreign Affairs of Israel, H.E. Ms. Tzipi Livni (left) meeting with NATO Deputy Secretary General, H.E. Amb. Claudio Bisogniero (right).

وجمعت هذه الندوة الحوارية نخبة من أبرز قادة الرأي وصنّاع السياسة الإسرائيليين مع عدد من مسؤولي حلف الناتو.

وقال سعادة السفير بيسونييرو: "لم يسبق لنا قط أنْ واجهنا تحولاً عالمياً أسرع وأعمق من التحوّل الدولي الراهن. ولم تشتمل البيئة العالمية قط على مثل هذا القدر من التناقضات"، وأضاف: "إذاً، كيف نستطيع مواجهة كلّ هذه التحديات المختلفة؟ أعتقد أنّ هناك جواباً واحداً فقط - وهو استكشاف مقاربات مبتكرة للتعاون الأمني قادرة على اختراق وتجاوز الحدود الدينية أو الثقافية أو الجغرافية القائمة".

"وتتمحور منطقية شراكات حلف الناتو حول تحقيق الإنتقال من المقاربة الجغرافية للأمن إلى المقاربة الوظيفية للأمن. ويتمثّل أحد العناصر الرئيسية لهذه السياسة بشراكة الحوار المتوسطي التي أطلقناها في عام 1994، والتي تضمّ حالياً سبع دول من شمال إفريقيا والشرق الأوسط، ومن ضمنها إسرائيل".

وأثناء هذه الزيارة، عقد سعادة السفير بيسونييرو أيضاً محادثات ثنائية مع الآنسة تسيـﭙـي ليـﭭـني، والسّيد أﭬـيغدور ليبرمان، وزير شؤون التهديدات الإستراتيجية، والسّيد تجاشي هانيغبي Tzachi Hanegbi، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاعية بالكنيست، وسواهم من كبار المسؤولين الإسرائيلين.