مؤتمر في تونس ضمن إطار أنشطة الدبلوماسية العامة لحلف الناتو

  • 18 Jun. 2007 - 18 Jun. 2007
  • |
  • آخر تحديث 05-Dec-2011 13:49

في 18 يونيو 2007، إفتتح نائب الأمين العام لحلف الناتو، سعادة السفير أليساندرو مينوتو ريزو، ووزير الدفاع التونسي، سعادة السّيد كامل مرجان، مؤتمراً حول "الحوار المتوسطي لحلف الناتو" سيمتدّ ليوميْن.

وشارك في تنظيم هذا المؤتمر الذي عُقد في تونس كلٌّ من قسم الدبلوماسية العامة لحلف الناتو، والمعهد الدبلوماسي للتدريب والدراسات التابع لوزارة الخارجية التونسية.

وقال سعادة السفير مينوتو ريزو في الكلمة التي ألقاها اليوم: "لقد كان عام 2006، عام التعزيز الشامل. وفي الحقيقة، عزّزت تونس مشاركتها خلال هذا العام بشكل كبير (...) وقد سُررنا عندما أعربت تونس عن رغبتها في تصميم برنامج التعاون الفردي مع حلف الناتو، لكي تتمكن من تنظيم تعاونها العملي واختيار مجالاته بصورة أفضل (...) ولا يسعنا إلا أنْ نشيد بمشاركة تونس الفاعلة خلال السنوات الأخيرة في مختلف الإجتماعات، التي عقدها وزراء خارجيتنا ودفاعنا وورؤساء هيئات أركاننا".

"كما يُعرب الحلف عن خالص شكره لتونس على التزامها الفاعل. ويرى أنّ المنافع المتبادلة واضحة. لذا، ينبغي علينا أنْ نغتنم جميع الفرص المتاحة أمامنا. وأخيراً، آمل، بل أؤمن، بأنّ هذا المؤتمر الذي نعقده اليوم وغداً سيساهم في تعزيز تفاهمنا المتبادل وتعاوننا العملي".

هذا، وتحدث في اليوم الأول لهذا المؤتمر، 18 يونيو، كلٌّ من السّيد نيكولا دي سانتِس، رئيس قسم دول الحوار المتوسطي ومبادرة اسطنبول للتعاون، والدكتور ﭘـاترِك هاردويِن، مساعد نائب الأمين العام للحلف للشؤون الساسية والسياسة الأمنية، والأكاديمي جمال الدين المأذون والدكتورة كيث غاردينر، مساعدة نائب الأمين العام لشؤون التعاون العلمي، والسّيد نهدي مليكة Nehdi Mlika، رئيس شبكة حوض المتوسط للتنمية المستدامة.

وفي اليوم الثاني، 19 يونيو، تحدّث الدكتور ﭘـاترِك هاردويِن، مساعد نائب الأمين العام لحلف الناتو للشؤون الساسية والسياسة الأمنية، والعقيد محمد غربال قبل مساعد الأمين العام لحلف الناتو لشؤون الدبلوماسية العامّة، سعادة السّيد جان فورنيه، بينما اختتم المؤتمر وزير الخارجية التونسي، سعادة السّيد حاتم بن سالم. وترأس لجان المؤتمر كلٌّ من سعادة السّيد طاهر السعود، وهو وزير سابق، وسعادة السيد عبد الررزاق عطية، وهو سفير سابق، وسعادة السيد مُنجي لَحبيب، وهو سفير سابق أيضاً.

كما عقد سعادة السفير مينوتو ريزو اجتماعاً ثنائياً مع وزير الدفاع التونسي، السّيد كامل مرجان، وذلك بهدف تبادل وجهات النظر حول سبل تعزيز العلاقات بين حلف الناتو وتونس، في إطار شراكة الحوار المتوسطي.

وعلى هامش المؤتمر، عقد مساعد الأمين العام لحلف الناتو لشؤون الدبلوماسية العامّة، السّيد جان فورنيه، إجتماعاً ثنائياً مع وزير الخارجية التونسي، سعادة السّيد حاتم بن سالم.