تاريخ الهجمات الإلكترونية
حيث يتحدث الخبراء

المخطط الزمني للهجمات الإلكترونية

الهجمات الإلكترونية - تاريخ وقوع الهجمات الأكثر خطورةً، والجهات التي تعرضت لها - والعواقب التي ترتبت عليها.

"قد يؤدي الهجوم الإلكتروني الذي تشنه الدول القومية أو جماعات العنف المتطرفة إلى آثار مدمّرة توازي تلك التي أسفر عنها الهجوم الإرهابي الذي وقع في الحادي عشر من سبتمبر."

ليون بانتا
(وزير الدفاع الأمريكي)

ديسمبر 2006

ناسا

أبريل 2007

إستونيا

يونيو 2007

وزير الدفاع

أكتوبر 2007

الصين

صيف 2008

الانتخابات الأمريكية

أغسطس 2008

جورجيا

يناير 2009

إسرائيل

يناير 2010

محرك البحث الصيني BAIDU

أكتوبر 2010

إيران

يناير 2011

كندا

يوليو 2011

وزارة الدفاع

أكتوبر 2012

أكتوبر الأحمر

مارس 2013

كوريا الجنوبية

وحلف شمال الأطلسي ليس بمنأى عن تلك الهجمات. ففي عام 2012 وحده، تعرضت أنظمة الحلف لهجمات إلكترونية خطيرة تجاوز عددها 2500 هجوم. ولم يستطع أي منها اختراق دفاعات الحلف. لكن تلك الهجمات هي مجرد جزء من الأسباب التي عقد على خلفيتها الحلف أول مناقشات له على مستوى الوزراء حول كيفية توفير الأمن الإلكتروني.

وقد تم الاتفاق في ذلك الاجتماع على ضرورة دخول قدرة الدفاع الإلكتروني للحلف إلى حيز التشغيل الكامل بحلول خريف 2013.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، أندرس فوغ راسموسين "إن هناك ارتباطًا وثيقًا يجمع بيننا كافةً. ومن ثم فإن الهجوم على حليف واحد، إذا لم يتم التعامل معه بسرعة وفعالية، قد يلقي بآثاره علينا جميعًا. وتعتمد فعالية الدفاع الإلكتروني على فعالية أضعف حلقة في السلسلة. ويتيح لنا التعاون المشترك تقوية السلسلة بأكملها،"

1988

انتشر فيروس موريس المتنقل -وهو واحد من أوائل الفيروسات المتنقلة المعروفة التي أثرت على البنية الأساسية الإلكترونية الناشئة على مستوى العالم- عبر أجهزة الكمبيوتر على نطاق واسع في الولايات المتحدة. واستغل الفيروس نقاط الضعف في نظام UNIX Noun 1 وقام بنسخ نفسه بانتظام. وقد تسبب الفيروس في بطء أجهزة الكمبيوتر بدرجة أصبحت معها غير صالحة للاستخدام. وكان الفيروس من ابتكار روبرت تابان موريس، الذي قال إنه كان يحاول فقط قياس حجم شبكة الإنترنت. وقد أصبح موريس بعدها أول شخص يُدان بموجب القانون الأمريكي الخاص بجرائم الاحتيال وسوء استخدام الكمبيوتر. وهو يعمل الآن أستاذًا في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

ديسمبر 2006

اضطرت وكالة ناسا إلى منع رسائل البريد الإلكتروني المشتملة على مرفقات قبل إطلاق مكوك الفضاء خوفًا من تعرضها للاختراق.

وذكرت مجلة "بيزنس ويك" أن متسللين أجانب مجهولين قد حصلوا على خطط لأحدث مركبات الإطلاق الفضائية الأمريكية.

أبريل 2007

تعرضت الشبكات التابعة لحكومة إستونيا لهجوم لحجب الخدمة من قبل متسللين أجانب مجهولين، وذلك في أعقاب النزاع بين إستونيا وروسيا حول إزالة نصب تذكاري للحرب. وقد تعطلت بعض الخدمات الحكومية على شبكة الإنترنت بشكل مؤقت كما توقفت الخدمات المصرفية على الإنترنت.

وكانت الهجمات بمثابة أعمال شغب إلكترونية أكثر منها هجمات معطلة، وقد أبدى المسؤولون في إستونيا استجابة جيدة للأزمة، حيث أعادوا تشغيل بعض الخدمات في غضون ساعات أو أيام على الأكثر.

يونيو 2007

تعرض حساب البريد الإلكتروني المعلن لوزير الدفاع الأمريكي للاختراق من قبل متسللين أجانب مجهولين كجزء من سلسلة هجمات أكبر للوصول إلى الشبكات التابعة للبنتاجون واستغلالها.

أكتوبر 2007

قالت وزارة أمن الدولة الصينية إن قراصنة أجانب، زعمت أن 42% منهم ينتمون إلى تايوان و25% منهم إلى الولايات المتحدة، قد قاموا بسرقة معلومات من قطاعات صينية رئيسية.

في عام 2006، عندما تم فحص شبكة الإنترانت الخاصة بمؤسسة علوم ومجال الفضاء الصينية (CASIC)، تم العثور على برامج تجسس في أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالإدارات السرية وقادة المؤسسة.

صيف 2008

قامت مجموعة من المتسللين الأجانب المجهولين باختراق قواعد البيانات الخاصة بالحملتين الرئاسيتين للحزب الجمهوري والديمقراطي وتنزيلها.

اغسطس 2008

تعرضت شبكات الكمبيوتر في جورجيا للاختراق على يد متسللين أجانب مجهولين خلال الفترة التي كانت فيها البلاد في صراع مع روسيا. وقد ظهرت لوحات جدارية على مواقع الحكومة الجورجية على شبكة الإنترنت.

ولم يحدث انقطاع للخدمات، أو تأثرت بصورة طفيفة فقط، لكن حملات القرصنة أدت إلى وضع ضغوط سياسية على الحكومة الجورجية وبدت متزامنة مع العمليات العسكرية الروسية.

يناير 2009

قام قراصنة بمهاجمة البنية الأساسية لشبكة الإنترنت في إسرائيل أثناء الهجوم العسكري الذي شنته إسرائيل على قطاع غزة في يناير 2009. وقد تم تنفيذ الهجوم، الذي تركز على مواقع الإنترنت الحكومية، بواسطة ما لا يقل عن 5000000 جهاز كمبيوتر.

ويعتقد المسؤولون الإسرائيليون أن الهجوم نفذته منظمة إجرامية مقرها في إحدى الولايات السوفيتية السابقة وتم تمويله من جانب منظمة حماس أو حزب الله.

يناير 2010

قامت مجموعة تطلق على نفسها "الجيش الإلكتروني الإيراني” بقطع الخدمة عن محرك البحث الصيني الشهير Baidu، حيث تمت إعادة توجيه المستخدمين إلى صفحة تظهر رسالة سياسية إيرانية.

وكانت المجموعة نفسها قد قامت باختراق موقع Twitter وعرض رسالة مشابهة في ديسمبر الماضي.

أكتوبر 2010

تم اكتشاف فيروس Stuxnet في إيران وإندونيسيا ودول أخرى، وهو برنامج ضار معقد مصمم للتداخل مع أنظمة التحكم الصناعية لشركة Siemens، مما أثار تكهنات بشأن كون البرنامج سلاحًا إلكترونيًا حكوميًا موجه إلى البرنامج النووي الإيراني.

يناير 2011

أفادت الحكومة الكندية بتعرض الهيئات التابعة لها لهجوم إلكتروني كبير، شمل الهيئة الكندية لأبحاث وتطوير الدفاع، وهي هيئة أبحاث تابعة لوزارة الدفاع الوطني الكندية.

وقد أجبر الهجوم وزارة المالية ومجلس الخزانة، وهما الجهتان الاقتصاديتان الأساسيتان في كندا، على قطع الاتصال بالإنترنت.

يوليو 2011

في خطابه الذي كشف فيه عن الاستراتيجية الإلكترونية لوزارة الدفاع، ذكر نائب وزير الدفاع الأمريكي أن إحدى الجهات المتعاقدة مع وزارة الدفاع قد تعرضت للاختراق وتمت سرقة 24000 ملف من وزارة الدفاع.

أكتوبر 2012

اكتشفت شركة Kaspersky الروسية هجومًا إلكترونيًا واسع الانتشار على مستوى العالم يحمل اسم "أكتوبر الأحمر" يتم شنه منذ عام 2007 على الأقل.

تمكن القراصنة من جمع معلومات من خلال نقاط الضعف في برنامجي Word وExcel التابعين لشركة Microsoft. وبدت الأهداف الرئيسية المعنية بالهجوم هي دول أوروبا الشرقية ودول الاتحاد السوفيتي السابق وآسيا الوسطى، بالرغم من أن أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية قد أفادت بتعرضها للهجوم كذلك.

قام الفيروس بجمع معلومات من السفارات الحكومية وشركات الأبحاث والمنشآت العسكرية وشركات توفير الطاقة والبنية التحتية النووية، والبنيات التحتية الحيوية الأخرى.

مارس 2013

تعرضت شبكات المؤسسات المالية في كوريا الجنوبية بالإضافة إلى محطة البث الإذاعي الكورية YTN للضرر في حادث قيل إنّه أشبه بالجهود الإلكترونية التي قامت بها كوريا الشمالية في الماضي.

مقتطفات
ألبرت آينشتاين
النشرة الإخبارية
إحرص على ألا يفوتك شيء
"وهذا لا يعني بأنني بهذا الذكاء
وهذا فقط بأنني سأبقى مع المشاكل لفترة أطول. "
لمحة عن مجلة الناتو
Go to
NATO A to Z
NATO Multimedia Library
NATO Channel
شارك هذا
Facebook
Facebook
Twitter
Twitter
Delicious
Delicious
Google Buzz
Google Buzz
diggIt
Digg It
RSS
RSS
You Tube
You Tube