نائب الأمين العام لحلف الناتو يزور المغرب

  • 26 Nov. 2007 - 26 Nov. 2007
  • |
  • آخر تحديث 05-Dec-2011 12:18

في 26 نوفمبر 2007، إفتتح نائب الأمين العام لحلف الناتو، سعادة السفير كلوديو بيسونييرو، والأمين العام لوزارة الخارجية المغربية، سعادة السفير عمر هلالي، ندوة حوارية في الرباط امتدّت يوميْن.

وعُقدت هذه الندوة الحوارية تحت عنوان "التعاون بين المغرب وحلف الناتو في خدمة السلام والاستقرار في منطقة حوض المتوسط"، وشارك فيها عدد كبير من قادة الرأي والأكاديميين والبرلمانيين والصحفيين والمسؤولين المغاربة. ونظم هذا الحدث قسم الدبلوماسية العامة لحلف الناتو ووزارة الخارجية المغربية.

وأثناء هذه الزيارة، إجتمع سعادة السفير بيسونييرو مع وزير الدفاع المغربي، السّيد عبد الرحمن السباعي، ومع الأمين العام لوزارة الخارجية المغربية، سعادة السفير عمر هلالي، ومع عدد آخر من كبار المسؤولين الرسميين المغاربة.

وقال سعادة السفير بيسونييرو:
"إن المغرب دولة ذات تاريخ حافل بالمساهمات القيمة في الحفاظ على الأمن العالمي وبالتعاون مع حلف الناتو. ولقد نوّهتُ بمشاركة بلادكم عندما تحدّثتُ عن عملية حلف الناتو في كوسوفو. وتمثّل المساهمة القيمة التي تقدمها المغرب هناك إستمراراً لمشاركتها الفاعلة في عملية إحلال الإستقرار في البوسنة الهرسك، التي نفذها حلف الناتو بنجاح".

وأشار سعادة السفير أيضاً إلى أنّ المغرب كانت من أنشط شركاء عملية الحوار المتوسطي خلال السنوات الاثنتي عشرة، التي تلت انضمامها إلى هذه العملية في عام 1995.
ثم أضاف: "لطالما شدّدت المغرب، وهي مُحقّة تماماً، على أهمية تكثيف الحوار السياسي بالتوازي مع تعزيز التعاون العملي".